تورط مشاهير وشخصيات كبرى وإعترافات صادمة لعضوات مركز الدعارة الشهير

تورط مشاهير وشخصيات كبرى وإعترافات صادمة لعضوات مركز الدعارة الشهير

كتبت : رضوى إيهاب

 مهازل وفضائح كثيرة تحدث بداخل مراكز التجميل والمساج سواء الخاصة بالنساء اوالرجال .
ما يحدث بداخل غالبية هذه المراكز ليس من اليوم فحسب بينما منذ عشرات السنين ولايمكن بالطبع الحكم عليها جميعا من منطلق إنه من المؤكد هناك من بينها يقال عنها إنها مراكز بعيدة كل البعد عن دائرة الشبهات .

مراحل المساج وفنون الجنس

ورغم كل مايتردد لم نكن نتصور علي الإطلاق أن الأمور وصلت لمثل هذه الدرجة من التدنى الأخلاقي ونبدأ القصة من بدايتها .
كشفت التحقيقات أن هناك مركز تجميل شهيرة يقوم بإستدراج الفتيات الجميلات للعمل بداخله وهو أمر متعارف عليه في هذه المراكز كما نعلم جميعا .
وبعد إلحاق إحدى الحسناوات للعمل تبدأ عدة مراحل.
المرحلة الاولى تستمر لمدة شهرين العمل يتم خلالهم تدريبها بشكل مكثف علي كافة فنون المساج وتتوالي بعدها بقية المراحل الأخرى.
والكلام هنا بإعترافات م.ع في محاضر الشرطة وأمام النيابة .
فهى تقول انها سيدة مطلقه وكانت تحتاج للعمل فقامت صديقة لها بأستدراجها للعمل بمركز تجميل شهير براتب كبير.
ولكونها وعلي حد قولها كانت في حاجة كبيرة للحصول علي مصدر دخل لها ولأسرتها ووافقت لعدم وجود بدائل أخرى توفر لها نفس الراتب والدخل الكبير .

مركز الدعارة الشهير
مركز الدعارة الشهير

وبعد تعلم فنون المساج لمدة شهرين كما ذكرنا بدأت المرحلة الثانية الا وهى مرحلة التدريب علي فنون الإيحات الجنسية دون عمل علاقة جنسية كاملة وذلك إرضاء لشهوات بعض الزبائن .

عنف وضرب أثناء الممارسة
ثم جاءت أصعب المراحل وتتمثل في ممارسة الجنس بشكل صريح ومباشر سواء داخل المركز أو بإحدى الشقق الخاصه بصاحبة المركز .
ولم يقف الأمر عند هذا الحد كما تقول فهناك أمور أخرى مثل قبولها ممارسة الجنس السادى الذى يرضى شهوات بعض الزبائن.
ممارسات للعنف والضرب وغيرها وذلك مقابل الكثير من المال .
وواصلت م.ع كلامها قائلة : إنها وفي البدايه كانت توافق علي الأمر تحت إغراء المال .
ثم بدات تشعر بالقرف والمهانة وبعد نجاحها في تكوين مبلغ كبير قررت التوبة وترك العمل وإقامة مشروع تجارى خاص بها وألغت صاحبة الصالون بهذا .
ففوجئت برفضها وراحت تهددها بفيديوهات مصوره لها مع إخفاء ملامح الشخص الذى كان معها .
وقالت لها إنها إذا أصرت علي التراجع سوف تقوم بنشر الفيديوهات على نطاق واسع بالسوشيال ميديا والمواقع الإباحية وترسلها لكل أفراد اسرتها والمقربين منها.
وبالطبع أصابها رعب كبير واستمرت في العمل مجبرة .
وتابعت معها ومع بقية العضوات التوسع في العمل ونقل المركز لمقر جديد بالشيخ زايد .

رجال أعمال ومشاهير كبار

وبعد فترة أخرى شعرت تلك السيدة بعدم القدرة علي الإستمرار في العمل.

 

فواجهت صاحبة المركز وقالت لها انشرى الفيديوهات كما ترغبين وارسليها لاهلى ومعارفي .

وأنا سأقوم بمقاضتك ونشر كل مايحدث بداخل المركز للزبائن الذين يتم تصويرهم دون معرفتهم وغالبيتهم من المشاهير ورجال الأعمال الكبار ومن صفوة المجتمع .

فلم تتراجع صاحبة المركز واستمرت في الضغط عليها بكافة السبل للاستمرار خاصة وإنها تعلم كافة الكواليس والأسرار وكيفية التعامل مع الرجل فقد اصبحت تتمتع بخبرة كبيرة وواسعة ويتم طلبها بالأسم .

عشرات الفتيات ومفاجأت مدوية

فقامت السيدة بإرسال بلاغ للشرطة متضمننا كافة التفاصيل وتستغيث بهم مطالبة بإنقاذها مما تتعرض له.

فتم عمل التحريات اللازمة والتأكد من صحة البلاغ .

فصدر قرار بضبط وإحضار كل الفتيات العاملات بالمركز وعددهن يتجاوز ال ٥٠ فتاه .

كما تم ضبط وإحضار صاحبة المركز والسيد زوجها المحترم .

ولايزال التحقيق مستمرا مع كافة الأطراف .

ومن المتوقع أن تشهد الأيام القادمة مجموعة كبيرة من المفاجأت سواء فيما يتعلق بالفتيات اوبالمشاهير ورجال الأعمال المتعاملين مع المركز .

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.